كيف يستجيب الله الدعاء المستحيل

judy2242015 29 أغسطس 2022 , 20:55 آخر تحديث : أغسطس 2022 , 20:55

كيف يستجيب الله الدعاء المستحيل، الله القدير هو فوق عباده، ولا يعلو عليه شيء في السماء ولا في الأرض. بقوته  السامية- سبحانه وتعالى- يستجيب لعباده المخلصين، بشرط أن يكونوا صالحين في جميع الأحوال التي يمكن تنفعهم، ولن يستجيب الله تعالى إذا كان الطلب بجريمة كزنا، أو كشرب الخمر، وغير ذلك من الأفعال التي حرمها الله تعالى.

شاهد ايضآ: دعاء الاستخارة

كيف يستجيب الله الدعاء المستحيل

كيف يستجيب الله الدعاء المستحيل

استجابة الدعاء؟ما هي شروطها، يجب على العبد أن يسعى إلى الإخلاص لله العظيم في دعائه، لأن الدعاء هو عقل العبادة، ومن أهم أسباب وشروط استجابة الدعاء ما يلي:

  • من أجل استجابة الدعاء، يجب على العبد تجنب الخطيئة والعصيان التي تؤخر أو تمنع الاستجابة.
  • كيف يتجاوب الله- تعالى-مع الدعاء المستحيل إذا عصى العبد الله تعالى، وفعل ما نهاه عنه ربه
  • الاستغفار والمثابرة أمران مطلوبان، فتمسك بالدعاء في حلقة الذكر لأنها من الأوقات التي يستجيب الله فيها. ومن الأوقات ومواطن الاستجابة أيضا: وهي أيام المطر، ويوم الجمعة ويوم عرفة. ويجب أن يكون القلب حاضرًا عند الصلاة وتذكر معنى الخوف والدعاء والتواضع لله رب العالمين.
  • يجب أن يتحلى العبد بالصبر، ويبتعد عن التعجل في استجابة الدعاء، كأنه قال إنني دعوت وتضرعت إلى الله ولم يستجب الله توسلاتي.
  • التوكل على الله تعالى واستجابة لأوامره في كل شيء، وإطاعة رسوله صلى الله عليه وسلم.
  • تحري الحلال في كل شيء، والابتعاد عن كل ما ينهينا الله تعالى عنه.
  • من واجب المسلم أن يحافظ على قلبه ولسانه، وأن يكون دائما على اتصال مع الله في كل ما يمر به من صعوبات ويسر وفي جميع ظروف حياته.

شاهد ايضآ: دعاء الرزق

ما سبب استجابة الدعاء

على العبد المسلم أن يفتتح دعائه بحمد لله تعالى، والصلاة على رسول الله صلى .الله عليه وسلم، ونفس الشيء عندما ينهى مناشدته، وأن يرفع يده إلى الله تعالى في الدعاء، ويجب على المسلمين التمسك بالله تعالى دون تردد، وينصح المسلمين بالتحقق من الوقت لقبول الدعاء في الساعة الأخيرة قبل غروب الشمس يوم الجمعة، وفي الثلث الأخير من المساء، والوقت هذا الأذان والإقامة.

علامات استجابة الدعاء

يوجد العديد من العلامات التي تظهر استجابة الله عز وجل لدعاء عباده ومن هذه العلامات ما يلي:

  • يشعر العبد المسلم إذا استجاب الله لطلباته بقلب نقي.
  • عندما يدعو العبد من كل قلبه يجد نفسه يبكي تقديسًا لله تعالى.
  • بعد الاستجابة للدعاء يشعر العبد المسلم بالهدوء والسلام.
  • عندما تجاب الدعوات فإن الهموم تزال من قلب الحقيقي.
  • يشعر المؤمن أنه حتى لو تأخر استجابة دعائه، فإن الله سيستجيب له.
  • عندما يستجاب دعائه يشعر بيقين حقيقي.

شاهد ايضآ: دعاء للميت

الإيمان بقدرة الله تعالى على استجابة الدعاء

يجب كل مسلم أن يعلم أن الله تعالى سيستجيب دعواته في الدنيا، وسيعجل إجابته .أو يؤخره إلى يوم الدين، أو حتى يصرف عنه الشر كما يقتضيه النص الشرعي، يجب أن يكون على يقين .من أن الله تعالى سيستجيب للدعاء في حينه، وهذه حكمة لا يعلمها إلا الله القدير.

كيف يستجيب الله الدعاء المستحيل في غمضة عين؟

يجب أن يكون الدعاء والتضرع مصحوب باليقين والثقة والإخلاص لله القدير، حتى يتمكن العبد من الحصول على موافقة الله  والاستجابة لدعائهم، ومن وجه الرد على الدعاء أن يدعو العبد إلى ربه ساجداً، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:”ألا وإنّي نهيت أن أقرأ القرآن راكعًا أو ساجدًا، فأمّا الركوع فعظموا فيه الرّب عزّ وجل، وأمّا السّجود فاجتهدوا في الدّعاء، فَقَمِنُ أن يستجاب لكم”، وكيف سيرد الله على الأدعية المستحيلة إذا كان العبد لم يتحرى مواطن استجابة الدعاء.

شاهد ايضآ: دعاء للمريض

كيف يستجيب الله الدعاء المستحيل إذا لزم العبد الاستغفار؟

يحب الله القدير عباده أن يكونوا قريبين منه دائما، لأن الله القدير هو أعظم من .يسعد عباده، فيجب أن يتوبوا إليه دائما ويستغفروه، من الضروري أن يطلب العبد المغفرة في الليل والنهار، وأن يتحرى جميع .أوقات الإجابة، إذا تزامن استغفار وتوبة العبد مع الدعاء، فهذا أقرب إلى استجابة الله عز وجل لدعائه، وأحد جوانب الاستجابة للدعاء من خلال الاستغفار هو الاستغفار عند الفجر.

شروط الدعاء وكيف يستجيب الله للدعاء المستحيل

أولاً: أن يصلي المسلم إلى الله بكل مشاعره الصادقة كما قال الله تعالى في كتابه الغالي من سورة غافر: (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ) صدق الله العظيم.

ثانياً: أن الدعاء يخلو من المعصية والقرابة، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يستجاب للعبد يُسْتجَابُ لأَحَدِكُم مَا لَم يعْجلْ: يقُولُ قَد دَعوتُ رَبِّي، فَلم يسْتَجبْ لِي. متفقٌ عَلَيْه (وفي رِوَايَةٍ لمُسْلِمٍ: لا يزَالُ يُسْتَجَابُ لِلعَبْدِ مَا لَم يدعُ بإِثمٍ، أَوْ قَطِيعةِ رَحِمٍ، مَا لَمْ يَسْتعْجِلْ قِيلَ: يَا رسُولَ اللَّهِ مَا الاسْتِعْجَالُ؟ قَالَ: يَقُولُ: قَدْ دعَوْتُ، وَقَدْ دَعَوْتُ فَلَم أَرَ يَسْتَجِيبُ لي، فَيَسْتَحْسِرُ عِنْد ذَلِكَ، ويَدَعُ الدُّعَاءَ) رواه مسلم.

ثالثًا: القلب مستيقظ لا غائب كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة، واعلموا أن الله لا يستجيب دعاء من قلب غافل لاه رواه الترمذي.

رائج في قسم ادعية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.