دعاء الهم والحزن والغم ومعرفة أهمية الدعاء في تفريج الهم

sozy_elrayes2 17 يناير 2023 , 16:32 آخر تحديث : يناير 2023 , 16:32

دعاء الهم والحزن والغم , دعاء الهم والحزن والغم، إن الهموم والأحزان ما هي إلا ابتلاءات يبتلى بها الإنسان على مدار رحلته في هذه الحياة الدنيا، وليس لها كاشف إلا الله -سبحانه وتعالى- فهو الذي يقول للأشياء بحوله وقوته كن فيكون, وفي هذا الإطار، سوف نتعرف معكم في هذا المقال على دعاء الهم والحزن والغم، فتابعونا.

دعاء الهم والحزن والغم من القرآن والسنة

سوف نتعرف معكم فيما يلي على الأدعية التي وردت في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة لتفريج الكرب وإزالة الهم والحزن من قلب الإنسان، وتتمثل فيما يلي:

  • يعد الدعاء من أعظم العبادات شأنًا عند الله -سبحانه وتعالى-، ويثاب المرء عند المواظبة على هذه العبادة العظيمة في كل وقت وحين، سواء في أوقات الشدة أو في أوقات الرخاء.
  • والاعتياد على ذكر الله تعالى بشكل مستمر يبعث الراحة والسكينة والطمأنينة في قلب الإنسان، ويكون بمثابة الدرع الواقي الذي يقي القلب من الهم والغم والحزن بشكل عام.
  • وذلك استنادًا إلى قوله تعالى في سورة الرعد: (الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ).
  • وذكر لنا الله -سبحانه وتعالى- في آيات القرآن الكريم العديد من الأدعية الخاصة بتفريج الكروب والتخلص من الهموم والأحزان.
  • حيث قال الله تعالى في سورة فصلت: (لَّا إِلَهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ).
  • كما قال تعالى في سورة الأنبياء: (أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ).
  • وقال تعالى أيضًا في سورة التوبة: (حَسْبِيَ اللّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ).
  • ولقد ذكر لنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- صيغًا عديدة لأدعية تذهب الهم والغم والحزن عن قلب العبد -بإذن الله- تعالى.
  • كما أن بعضًا من هذه الأدعية تعد من الأدعية التي ينبغي ترديدها يَوْمِيًّا في أذكار الصباح والمساء.
  • والمتمثلة في الأدعية الآتية: (اللهم إني عبدك، ابن عبدك، ابن أمتك، ناصيتي بيدك، ماض في حكمك، عدل في قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك، أو علمته أحدا من خلقك، أو أنزلته في كتابك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني، وذهاب همي).
  • بالإضافة إلى الدعاء الآتي: (اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كله، لا إله إلا أنت).
  • وكذلك الدعاء التالي: (لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله رب السموات والأرض، ورب العرش العظيم).
  • كما أن الإكثار من الصلاة على النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- من شأنه أن يذهب الهم والحزن عن قلب الإنسان.
  • ولا يشترط الالتزام بصيغة معينة للدعاء إلى الله تعالى، ولكن يمكن للإنسان أن يناجي ربه وأن يدعوه بما تشتهي نفسه بأي صيغة تليق بعظمته وجلاله -سبحانه وتعالى-.
  • ويفضل أن يتحرى الإنسان مواقيت استجابة الدعاء، كما يجب أن يلتزم الإنسان بالشروط الواجبة لاستجابة الدعاء -بإذن الله-

دعاء الهم والحزن والغم

بعد أن تعرفنا معكم على الأدعية المذكورة في القرآن والسنة لزوال الهموم والأحزان، هيا بنا الآن نتعرف معكم على بعض الأدعية الأخرى لذهاب الهم والغم والحزن عن قلب الإنسان، وتتمثل فيما يلي:

  • اللهم اذهب الغم والحزن والهم عن قلب لا يعلم بحاله سواك، واجعلني عندك من الصابرين الشاكرين في السراء والضراء يا رب العالمين.
  • اللهم إني أسألك من فضلك العظيم أن تنعم علي بالسكينة وراحة البال، وأن تذهب عن قلبي الهم والحزن بحولك وقوتك وقدرتك ورحمتك التي وسعت كل شيء يا رب العالمين.
  • اللهم نجني من الهم والحزن والكرب العظيم، وارزقني قلبًا مؤمنًا صابرًا ينتظر فرجك القريب يا حنان يا منان يا الله.

أهمية الدعاء في تفريج الهم والحزن

  • قال الله تعالى: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ).
  • قال الله تعالى: (أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ أَإِلَـهٌ مَّعَ اللَّـهِ قَلِيلًا مَّا تَذَكَّرُونَ).
  • قال الله تعالى: (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ).
  • قال الله تعالى: (وَاسْأَلُوا اللَّـهَ مِن فَضْلِهِ).
  • قال الله تعالى: (هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيَّا رَبَّهُ قَالَ رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ).
  • قال الله تعالى: (وَمَا كَانَ قَوْلَهُمْ إِلَّا أَن قَالُوا رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ).

في نهاية هذا المقال، والذي تعرفنا معكم من خلاله على دعاء الهم والحزن والغم، نرجو أن تكونوا قد استفدتم منه، وأن نكون قد أجبنا عن الكثير من التساؤلات حول هذا الموضوع.

أسئلة شائعة

  • دعاء الهم والحزن

    اللهم اذهب الغم والحزن والهم عن قلب لا يعلم بحاله سواك، واجعلني عندك من الصابرين الشاكرين في السراء والضراء يا رب العالمين.

  • أهمية الدعاء في تفريج الهم والحزن

    قال الله تعالى: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ), قال الله تعالى: (أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ أَإِلَـهٌ مَّعَ اللَّـهِ قَلِيلًا مَّا تَذَكَّرُونَ).

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *