دعاء تفريج الهموم والمصائب

Salma Yhya 31 أغسطس 2022 , 23:36 آخر تحديث : سبتمبر 2022 , 00:17

دعاء تفريج الهموم والمصائب لمن يعاني من الهم والحزن والضيق، كذلك فإن الله يختبر قوة تحمل العبد من خلال تلك الابتلاءات التي يقع بها، كما يجب التحمل حتى زوال تلك الهموم والأحزان وما في ذلك الصبر من زيادة الثواب في ميزان الشخص، ولمعرفة بعض الأدعية لتفريج الهم والحزن يمكن متابعة التالي.

شاهد ايضآ: دعاء الاستخارة

دعاء تفريج الهموم والمصائب

دعاء تفريج الهموم والمصائب
دعاء تفريج الهموم والمصائب

يجب على المسلم المؤمن أن يستغفر ويحتسب حزنه وهمه عند الله عز وجل، ليس ذلك فقط؛ بل يجب أن يدعو الله تعالى بتفريج همه وزوال حزنه وذلك من خلال دعاء تفريج الهموم والمصائب.

إن الله تعالى لا يكره أحدًا من عباده أو لا يفضل أحدًا على أحد، بل يقوم بابتلاء الشخص ليعلم مدى قوة إيمانه وصبره على تلك الضائقة، ثم بعد ذلك الضيق يأتي الفرج من عند الله ويزول الهم بإذن الله تعالى، ومن تلك الأدعية:

  • “يا من راح عبرة داود، وكاشف ضُر أيوب، يا مُجيب دعوة المضطرين، وكاشف غم المغمومين، أسألك أن تفرج همي”.
  • “يا فارج الغم، اجعل لي من أمري فرجاً ومخرجاً، يا سامع كل شكوى، وكاشف كل كرب”.
  • “أدعوك يا إلهي دعاء من اشتدت به فاقته، وضعفت قوته، وقلت حيلته، دعاء الملهوف المكروب الذي لا يجد كشف ما نزل به إلا منك”.

شاهد ايضآ: دعاء الرزق

أهمية الدعاء بتفريج الهم والحزن

للدعاء أهمية كبيرة يجب معرفتها ويجب الإكثار من الدعاء في السراء والضراء أيضًا، و أهمية الدعاء كالتالي:

  • زيادة التقرب إلى الله عز وجل من خلال مناجاته.
  • زيادة ميزان الحسنات نتيجة دعاؤه وأخذ ثواب الدعاء والتضرع إلى الله.
  • حب الله للعبد اللحوح الداعي في كل ظروف حياته سواء كانت ظروف سعيدة أم حزينة.
  • راحة القلب والبدن والشعور بالإيمان ولذة القرب من الله وطاعته.
  • ارتفاع إيمان الشخص باستجابة الدعاء مع الإلحاح والتكرار الشديد اثناء الدعاء.
  • تعلم الصبر على الابتلاءات التي يتعرض لها الشخص مع الشعور بالرضا وعدم الحزن.

شاهد ايضآ: دعاء للميت

أدعية لتفريج الهم والكرب

عندما يقوم الشخص المبلي بالدعاء إلى الله تعالى يجب عدم خلو دعاؤه من اليقين بالاستجابة، كذلك يجب التكرار وعدم الملل وفقدان الأمل في الدعاء وعدم إكمال تلك المسيرة.

ينصح بفعل آداب الدعاء أثناء بدء الدعاء وذلك لنيل حب الله تعالى، كما ينصح بإقامة الفروض الإسلامية الواجبة على الشخص للحصول على المزيد من الحسنات والثواب.

جميع البشر معرضون للابتلاءات ولكن كل شخص يختلف عن الشخص الآخر في الصبر وقوة التحمل، فهناك شخصًا يزيد إيمانه ويثبت عليه عند ابتلائه وشخص آخر يفقد الأمل ويقل إيمانه وحبه للحياة ويرى أن الله لا يحبه.

وهناك عدة أدعية لتفريج الهم مثل:

  • “يا فارج الغم، اجعل لي من أمري فرجاً ومخرجاً، يا سامع كل شكوى، وكاشف كل كرب”.
  •  أدعوك يا إلهي دعاء من اشتدت به فاقته، وضعفت قوته، وقلت حيلته، دعاء الملهوف المكروب الذي لا يجد كشف ما نزل به إلا منك فرج عني ما أهمني، وتولى أمري بلُطفك، وتداركني برحمتك وكرمك، إنك على كل شيء قدير”.
  •  “اللهم اكشف عني كل بلوى، يا عالِم كل خفية، يا صارف كل بليّة، أغثني، أدعوك دعاء من اشتدت به فاقته. وضعُفت قوته، وقلت حيلته، دعاء الغريق المضطر، اللهم ارحمني وأغثني، والطف بي، وتداركني بإغاثتك”.

شاهد ايضآ: دعاء للمريض

دعاء الهم والكرب

من المعروف في الدنيا وخلال فترة حياة الإنسان يجب أن يتعرض للأحزان والابتلاءات التي قد يتحملها والآخر لا يتحملها، لذا هناك عدة صيغ يمكن للشخص الاستعانة بها للدعاء بها لتقوم بتفريج همومه وأحزانه وهي:

  • “اللهم إني أسألك يا من لا تغلطه المسائل، يا من لا يشغله سمع عن سمع، يا من لا يبرمه إلحاح الملحين”.
  • ” اللهم إني أعوذ بك من جهد البلاء ودرك الشقاء، وسوء القضاء، وشماتة الأعداء. اللهم اكشف عني وعن كل المسلمين كل شدة وضيق وكرب”.
  • ” اللهم أسألك فرجًا قريبًا، وكف عني ما أطيق، وما لا أطيق، اللهم فرج عني وعن كل المسلمين كل هم وغم”.

شاهد ايضآ: دعاء الصباح

لذا يجب على الشخص تكرار المداومة على الدعاء والتقرب من الله وطاعته لتفريج كربه وزوال همه والتمتع بالحياة وعبادة الله بتمعن لنيل الجنة في الآخرة.

من المعروف أيضًا أن الدنيا ما هي إلا جنة لغير المؤمن وتعد سجنًا للمؤمنين وذلك بسبب عدم تمتعهم بها كما يشاؤون وتعرضهم للقلق والخوف من الآخرة، ولكن يجب العلم أنهم ينالون في الآخرة الخير.

6 أمور يجب فعلها كي يستجيب الدعاء

هناك عدة أمور في حالة وجودها يستجيب الدعاء بأمر الله وهي:

  • العيش بالحلال وأن يكون المال مصدره حلالًا.
  • الثقة بأن الله سوف يستجيب ذلك الدعاء ولا يرده أبدًا.
  • عدم التضرع أو التوسل بأحد غير الله تعالى كالأولياء أو أحدًا من العباد.
  • عدم التعجل أثناء الدعاء والإطالة في مدته.
  • عدم الدعاء بأمور خاطئة لا يحبها الله مثل التفريق بين أحد الأزواج أو قطع صلة الرحم وما شابه.
  • صفاء النية واليقين أثناء الدعاء وأن لا يكون مجرد كلام فقط لا يشعر به المؤمن.

ما الأوقات المستحب الدعاء فيها :

  • الثلث الأخير من اللليل، وذلك لأن الناس يكونوا نيام بينما يتجلى الله تعالى ويرى وهو الأعلم بعباده من ترك النوم ليقيم اللليل ويتضرع إلى الله فيكون من أفضل المؤمنين ويخصه الله تعالى بالاستجابة لدعائه في هذا الوقت.
  • أوقات المطر، حيث أنه يقال أن وقت المطر هو وقت مستحب الدعاء فيه ليلاً ونهاراً أي وقت يهَلْ فيه المطر.
  • بين الأذان والإقامة، هناك وقت ليس بكثير ولكنه يكون من الأوقات المستجاب فيها الدعاء وهو الفترة الزمنية القصيرة التي تكون بين الأذان وإقامة الصلاة فيستحب أن يكثر المؤمن من الدعاء فيها.
  • بعد الصلاة على النبي وأفضل صيغ الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم هي الصيغة الإبراهيمية أو الجزء الأخير من التشهد، وبعد أن ينتهي المؤمن من الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم يستحب له أن يدعو ما شاء لأن في ذلك الوقت يكون وقت استجابة.
  • دعوة الصائم عند الإفطار، فقد ورد أن للصائم عند فطره دعوة لا ترد، فيستحب للصائم أن يردد ما شاء من الدعاء عند الإفطار.
  • يوم عرفة أيضاً من الأيام المستحب فيها الدعاء كثيراً لأنه من أفضل الأيام وأعظمها عند الله تعالى، ويستحب فيه أن يدعو المؤمن بما شاء ويطلب من الله ما شاء.

من خلال السابق وهو دعاء تفريج الهموم والمصائب قد تم توضيح عدة أشياء وهي أن الله يحب العبد اللحوح في الدعاء ويشعر بالدعاء أثناء قوله ولا يقوله فقط لمجرد الاستجابة له، كما أن الله لكي يستجيب للعبد يجب أن يكون مصدر عيشه بالدنيا حلال لا يوجد له أي مصادر تحريم.

رائج في قسم ادعية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.