من هو البابا شنودة التالت ويكيبيديا وكم عمره

shahiragalal222 22 سبتمبر 2022 , 21:53 آخر تحديث : سبتمبر 2022 , 21:55

البابا شنودة التالت هو بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية وسائر بلاد الهجرة، فهو البابا رقم السابع عشر بعد المائة لتولي هذا المنصب، وقام بنشر العديد من المؤلفات عبر جريدة الأهرام، وله أعمال عديدة ولذا من خلال هذا المقال سوف نتعرف على كثير من التفاصيل الحياتية الخاصة بالبابا شنودة الثالث فتابعونا.

جميع المعلومات عن البابا شنودة التالت والسيرة الذاتية الخاصة به
جميع المعلومات عن البابا شنودة التالت والسيرة الذاتية الخاصة به

معلومات عن البابا شنودة التالت

نظير جيد روفائيل هو الاسم الكامل للبابا شنودة، وكان أول أسقف للتعليم المسيحي قبل الوصول إلى لقب البابا.

كما أنه رابع مطران بعد البابا يوحنا التاسع عشر، وعمل في مجال الكتابة في الجرائد الحكومية المصرية بصفة دائمة جانب الوظيفة الدينية، فهو حاصل على ليسانس آداب في جامعة الملك فؤاد الأول.

كما درس في كلية الإكليريكية وأيضًا اللاهوت القعيطي في جامعة القاهرة، ويجيد اللغة العربية والإنجليزية بطلاقة، وحصل على جائزة القذافي لحقوق الإنسان.

كم عمر البابا شنودة التالت

ولد نظير جيد روفائيل في يوم الثالث من شهر أغسطس لعام 1923 ميلادي في قرية سلام  وهي واحدة من القرى الصغيرة في محافظة أسيوط التي تقع في صعيد مصر، وتوفي في يوم السابع عشر من شهر مارس لعام 2012 ميلادي عن عمر يناهز ثمانية وثمانين عامًا.

من تزوجت البابا شنودة التالت

عمل البابا شنودة الثالث في وظيفة خادم بجمعية النهضة الروحية التي تتبع كنيسة العذراء مريم التي تقع في مسرة، حين كان طالبًا في مدارس الأحد، وبعد ذلك عمل خادمًا في كنيسة الأنبا أنطونيوس في منطقة شبرا بالقاهرة، وذلك في منتصف عمر الأربعين.

حصل على لقب راهبًا في يوم السبت الموافق الثامن عشر من شهر يوليو لعام 1954، و شعر بالحصول على الحرية الكبيرة والنقاء في تلك الحياة، وهذا على الرغم من أنها تمنع صاحبها من الزواج بأي فتاة.

عاش حياة الوحدة لمدة ستة أعوام في مكان بعيدًا عن البشر، فهو سكن في مغارة تبعد سبعة أميال عن دير مكرسا وقضى وقتًا مليء بالتأمل والصلاة والتعبد.  حصول شنودة الثالث على لقب البابا

في يوم الثلاثاء الموافق التاسع من مارس لعام 1971 ميلادي توفي البابا كيرلس، وحينها أجريت انتخابات البابا لاختيار شخص جديد لهذا المنصب، وتم هذا الأمر بعد مرور ستة أشهر من وفاة كيرلس، وبالفعل صمم حفل تتويجه في الكاتدرائية المرقسية الكبرى في محافظة القاهرة.

حدث في عهده الكثير من الإنجازات مثل سيامة قرابة مائة أسقف وأسقف عام، بالإضافة إلى وجود أكثر من أربعمائة كاهن، كما ظهر للمرة الأولى أسقف شاب، فضلًا عن وجود أعداد غير محدودة من الشمامسة.

وفاة البابا شنودة التالت

في يوم السبت الموافق السابع عشر من شهر مارس أعلن الأنبا بيشوي وهو سكرتير المجمع المقدس وفاة نظير جيد روفائيل بطريرك الكرازة المرقسية وبابا الإسكندرية عن عمر يناهز ثمانية وثمانين عامًا.

تم تجهيز البابا شنودة حتى أصبح في كامل هيئته الكهنوتية، ووضع على كرسي  القديس مار مرقس داخل الكاتدرائية المرقسية في منطقة العباسية، وذلك حتى يلقى عليه النظرة الأخيرة لوداعه، وأقيم بالفعل أول قداس في حضور جثمانه وترأس القداس الأنبا باخوميوس.

ترك الجثمان داخل الكاتدرائية لمدة ثلاثة أيام، وذلك لإتاحة فرصة الوداع إلى أكبر عدد من الأقباط داخل جمهورية مصر العربية ومن خارجها، ونقل بعد ذلك في طائرة عسكرية بقرار من المشير محمد حسين طنطاوي حتى يتم دفنه في دير الأنبا بيشوي الموجود في وادي النطرون.

هكذا نكون قد تعرفنا على كثير من التفاصيل الحياتية الخاصة ب البابا شنودة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.