من هو فاروق حسني ويكيبيديا وكم عمره

shahiragalal222 23 سبتمبر 2022 , 00:23 آخر تحديث : سبتمبر 2022 , 00:23

فاروق حسني وزير الثقافة السابق والذي له العديد من الانجازات التي قام بها خلال توليه منصب وزير الثقافة كما أنه يعرف بإسم الفنان الوزير وذلك لموهبته في الرسم فقد امتاز بقدرته على الرسم في الفن التشكيلي.

معلومات عن فاروق حسني

  • فاروق عبد العزيز حسني ولد في الإسكندرية عام 1938 حاصل على بكالوريوس الفنون قسم الديكور من جامعة الإسكندرية.
  • تولى منصب وزير الثقافة عام 1987 في عهد الرئيس الراحل محمد حسني مبارك وحتى عام 2011.
  • يحب الرسم ويبدع فيه ولذلك أطلق عليه الوزير الفنان.

عمل فاروق حسني في الوزارة

  • بدأ عمله كوزير الثقافة في عام 1987 وهو أحد الفنانين البارزين وخاصة في الفن التشكيلي في مصر.
  • عندما حدث حريق في قصر ثقافة بني سويف قام بتقديم استقالته في عام 2005 لأنه اعتبر نفسه المسئول عن حدوث الحريق ولكن رفض الرئيس الراحل محمد حسني مبارك استقالته.
  • قدم انجازات في المجالات الثقافية في المتاحف والمشروعات بالإضافة إلى إنجازاته في المجال التربوي.

موقف فاروق حسني من حجاب المرأة

ظهرت تصريحات له عن انتقاده لحجاب المرأة وقال إنه عودة الجهل والرجعية حيث قال أن النساء بشعرهن الجميل كالورود التي لا يجب تغطيتها وحجبها عن الناس، ولكن بعد ذلك أوضح هذه التصريحات قائلا أنه لا يرفض حجاب المرأة بشكل عام ولكن يرفض حجاب الفتيات الصغيرة لأنه يعتبر كأنه تدمير لطفولتها.

المناصب التي عمل فاروق حسني بها

  • تولى منصب مدير قصر الثقافة في الأنفوشي بالإسكندرية عام 1967 وحتى عام 1978.
  • تولى منصب مدير مكتب وزارة الثقافة لمدة عام واحد.
  • تولى منصب نائب مدير أكاديمية الفنون المصرية في مصر عام 1979 وحتى عام 1982.
  • تولى منصب مدير الأكاديمية المصرية للفنون في ايطاليا مدينة روما عام 1982 حتى 1986.
  • تولى منصب وزير الثقافة في عام 1987 وحتى عام 2011.

تأسيسات فاروق حسني 

أثناء توليه وزير الثقافة قام بإنشاء وتطوير العديد من القطاعات الثقافية والمؤسسات والهيئات الثقافية ومنها:

  • صندوق التنمية الثقافية.
  • قطاع الفنون التشكيلية.
  • الهيئة العامة لقصور الثقافة.
  • جهاز التنسيق الحضاري.
  • قطاع العلاقات الثقافية الخارجية.
  • المجلس الأعلى للآثار.
  • قطاع شئون الإنتاج الثقافي.
  • دار الأوبرا المصرية.

أسهامات فاروق حسني في المجال التربوي والتعليمي

قام بتطوير الأبنية التعليمية كما أنه عمل على تطوير المنهج التعليمي وأسلوب التعليم وتحديث المناهج .

قدم اهتمام كبير للمعاهد التي تم إنشاؤها في أكاديمية الفنون مثل معهد فنون الترميم، معهد فنون الطفل، ومعاهد العمارة البيئية وذلك من أجل أن يحدث تكامل بين التكنولوجيا والثقافة.

الترشيح لليونسكو

في عام 2009 تم ترشيحه ليتولى منصب مدير عام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (منظمة اليونسكو) ولكنه لم ينجح في المنافسة التى كانت بينه وبين المرشحة وزيرة الخارجية البلغارية إيرينا بوكوفا والتي كسبت 31 صوت مقابل 27 صوت لفاروق حسني.

أثناء ترشحه لمنصب منظمة اليونسكو حدثت له بعض الاتهامات منها:

  • قامت منظمات يهودية باتهامه على تصريحه الذي أعلنه في مجلس الشعب بأنه لا توجد أي كتب إسرائيلية في أي من مكتبات مصر وخاصة مكتبة الإسكندرية وأكد بأنه إذا وجد أي من هذه الكتب لكان حرقها، ونفى وجود أي كتب إسرائيلية تسئ للإسلام أو وجودها بشكل عام في المكتبة.
  • واجه اتهامات من بعض المثقفين والإعلام بأنه يغض بصره ولا يهتم بنظام الرقابة الحكومية في مصر.

نفي المثلية

  • في يونيو عام 2011 نفي فاروق حسني بأنه مثلي وأن هذه الإشاعة لا صحة لها أن صفوت الشريف كان السبب في نشرها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.