تجربتي مع ابر السكر للتنحيف

kiro 18 يناير 2023 , 23:19

تجربتي مع ابر السكر للتنحيف  من أبرز التجارب التي مررت بها في الفترة التي كنت أعاني فيها من زيادة في وزني، حيث تعتبر مشكلة الوزن الزائد وتراكم الدهون في العديد من المناطق في الجسم مشكلة كبيرة تواجه أغلب السيدات وتسبب لهن الإحراج في الكثير من الأوقات، ولكن أصبح الاعتماد على الأدوية الموضعية للتخلص من الدهون أمر شائع بين الكثير من السيدات، وسنتعرف على أشهر العلاجات التي يمكن استخدامها من خلال موقع القمة.

تجربتي مع ابر السكر للتنحيف

الزيادة الملحوظة في الوزن من المشكلات التي تعاني منها الكثير من النساء في الوقت الحالي، والأمر يرجع إلى العادات السيئة التي تعتاد عليها كل منهم، ولكن الأمر أصبح أكثر سهولة في البحث عن العديد من أنواع العلاجات الخاصة ببعض الأمراض للتخلص من الوزن الزائد.

ففي البداية دعوني أعرفكم بنفسي أنا إلهام أبلغ في العقد الثلاثين من العمر، متزوجة ولدي طفلان، وبعد الولادة عانيت كثيرًا من زيادة ملحوظة في الوزن في العديد من المناطق بصورة كبيرة، الأمر الذي بدأ يسبب لي الإحراج بين الناس.

وفي هذه الفترة أصبت بالاكتئاب والقلق نتيجة زيادة وزني وأن الحميات الغذائية لا تجدي معي أي نفع، وأثناء بحثي عن العديد من مواقع الإنترنت وجدت أن الكثير من النساء فقدت أوزانهم نتيجة الاعتماد على أبر التنحيف التي تعالج مرض سكر الدم، ومن أشهرها أبر اوزمبك.

فلا أخفي عليكم سرًا بدأت في البحث عن هذه الإبر كيلا أتعرف على ماهيتها وفوائدها وأضرارها، لكي أقرر هل أخوض التجربة واعتمد عليها في التنحيف أم لا، وعند البحث عنها وجدت أنها من الأدوية التي تساهم علاج مرض سكر الدم عند المرضي، كما أن لها قدرة كبيرة للتحكم في مستوى الأنسولين في الدم.

وعندما ذهب للطبيب وعرضت عليه الأمر نصحني في الاعتماد على هذه الأبر للتنحيف، ولكن لفترة محددة ومن ثم التوقف عن أخذها بعد الوصول إلى الوزن المثالي، ومع الاستمرار عليها حصلت على الوزن الذي كنت أرغب في الوصول له.

مزايا استعمال إبر للتنحيف

مزايا استعمال إبر للتنحيف

ما زلت في حديثي عن تجربتي مع ابر السكر للتنحيف، حيث إن هذه الإبر لها العديد من الاستخدامات والفوائد التي تقدمها للجسم الذي يعاني من السمنة المفرطة وتركزها في الكثير من المناطق، وتتمثل في النقاط التالية:

  • التحفيز الطبيعي لإفراز هرمون الأنسولين في الدم الأمر الذي يقلل من زيادة معدل الجلوكوز في الدم بين الوجبات ويسبب الشعور بالجوع.
  • تساعد مرضى السكر من النوع الثاني في ضبط مستوياته في الدم.
  • زيادة شعور المريض بالشبع لفتراتٍ طويلة من اليوم.
  • تساهم بصورة كبيرة في إنقاص الوزن الزائد والتخلص من الدهون المتراكمة.
  • إبطاء حركة الطعام من المعدة إلى الأمعاء لإعطاء الشعور بالشبع لفترات طويلة.
  • تحسن من صلابة الجلد ومرونته بشكل ملحوظ.
  • تعتبر واحدة من الأدوية الآمنة في الاعتماد عليها في التخلص من الوزن الزائد بدل من الاعتماد على الجراحات.
  • لا تسبب المضاعفات في حالة الالتزام بالجرعة المنصوص عليها من قبل الطبيب.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الخل الأبيض للتنحيف

أضرار إبر التنحيف

في إطار حديثي عن تجربتي مع ابر السكر للتنحيف، فلا بد من التنويه إلى أن استخدام أمر التنحيف بدون استشارة الطبيب، قد يسبب العديد من الأضرار التي تتضح في النقاط التالية:

  • الإحساس بالغثيان والتقيؤ في بعض الحالات.
  • الشعور بالقئ.
  • زيادة نبضات القلب.
  • الانتفاخ في الأمعاء المعدية.
  • الإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الإحساس بألم في الرأس ودوار وضعف عام.
  • المعاناة من عسر الهضم.
  • المعاناة من انخفاض معدل السكر بالدم.
  • وجود ألم في الجهة العلوية من البطن.
  • ألم في أسفل الظهر.
  • الشعور بألم في المعدة والتهابها.
  • المعاناة من عدوى المسالك البولية.
  • ظهور أورام بالغدة الدرقية.
  • التهاب البنكرياس.
  • المعاناة من الاكتئاب وكثرة التفكير في الانتحار.
  • مشاكل في المرارة.
  • الإصابة بمشاكل في الكلى.

موانع استخدام أبر السكر للتنحيف

في صدد عرض تجربتي مع ابر السكر للتنحيف، تجدر الإشارة إلى أن هذه الإبر مهما كان نوعها، يمنع استخدامها في الكثير من الحالات، وذلك على الرغم من النتائج الإيجابية التي توفرها لبعض الأشخاص في التخلص من الوزن الزائد، ومن هذه الحالات الآتي:

  • الذين يعانون من الحساسية تجاه مكونات الدواء.
  • الأشخاص الذين يعانون من مشكلات في البنكرياس.
  • من يعانون من اضطرابات في الكلي والكبد.
  • من لديهم مشكلات في الصحة العقلية ولهم ميول إلى الانتحار بصورة مستمرة.
  • مرضى سكر الدم الذين يتناولون أدوية الأنسولين أو الفونيل يوريا.
  • السيدات الحوامل.
  • المرضى الذين يعانون من اضطرابات الغدة الدرقية.
  • النساء المرضعات.
  • من يعانون من اضطرابات في الجهاز الهضمي.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع التين المجفف للتنحيف

نصائح للحفاظ على الوزن من الزيادة

في ختام حديثي عن تجربتي مع ابر السكر للتنحيف، فلا بد من التنويه إلى أن الوزن الزائد لا يعتمد في التخلص منه على الأدوية أو الإبر فقط، ولكن يجب في البداية تغيير أسلوب الحياة ومن ثم التخلص من العادات الخاطئة التي لها دور كبير في زيادة الوزن، ومن أبرز هذه النصائح الآتي:

  • تناول الأطعمة الصحية التي لا تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية.
  • شرب كميات كافية من الماء لزيادة معدل حرق الدهون والشعور بالشبع.
  • المشي يوميًا ما لا يقل عن ساعة بصورة مستمرة.
  • ممارسة الرياضة بانتظام للحفاظ على الجسم والتي تنشط معدل الحرق.
  • الحد من الأطعمة السكرية والحلويات بصورة مفرطة.
  • التقليل من تناول الأطعمة التي تحتوي على النشويات مثل المعجنات ووالفطائر المصنعة.
  • الحد من تناول الطعام قبل النوم لتجنب الاضطرابات في المعدة.
  • البعد عن التدخين الذي يسبب الشعور بالجوع.
  • الصيام ليوم واحد في الأسبوع على الأقل لتنظيف الجسم من السموم كما يعمل الصيام على إراحة المعدة.
  • القراءة والتثقيف عن أخطار السمنة وكيفية الحفاظ على الجسم.
  • تجنب الأطعمة التي بها الدهون المهدرجة واستبدالها بالدهون الصحية مثل زيت الزيتون وزيت جوز الهند.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف الطبيعية التي لها دور في مد الجسم بالشبع لأطول فترة ممكنة.

إبر السكر التي تستخدم في التنحيف ليست كافية للتخلص من الدهون الزائدة في الجسم، ولكن يجب اتباع أسلوب حياة صحي مع الاعتماد على الأدوية المساعدة تحت إشراف الطبيب دون محاولة استخدامها من تلقاء النفس.

أسئلة شائعة

  • ما هي أشهر أنواع النشويات المعقدة للتخسيس؟

    الشوفان

  • ما هي أشهر إبر السكر للتنحيف؟

    إبر ساكسيندا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *