تجربتي مع التين المجفف للتنحيف

kiro 18 يناير 2023 , 09:46

تجربتي مع التين المجفف للتنحيف على الرغم من كونها من التجارب التي تقتضي بضرورة الالتزام ببعض التعليمات أثناء اتباعها؛ لضمان الوصول إلى الوزن المرغوب، إلا أنها ساعدتني على خسارة الوزن، ومن خلال موقع القمة سأقوم بمشاركة تلك التجربة مع من يبحثون عن طريقة للتنحيف.

تجربتي مع التين المجفف للتنحيف

يعد الوزن الزائد من أكثر المشكلات التي يعاني منها الكثير من الناس، والتي من أسبابها أنظمة التغذية الخاطئة التي يتبعونها مع قلة ممارسة الرياضة، فضلًا عن احتمال الإصابة ببعض الأمراض أو خلل في غدد الجسم الذي يؤدي إلى زيادة الوزن.

على إثر ذلك وبعد محاولاتي المتعددة والمتعثرة في طريقة الحصول على وزن مثالي والتي كانت ربما طرق خاطئة، فقد قررت السير في الطريق الصحيح وكانت أولى خطواته الذهاب إلى طبيب تغذية.

بعد الفحص وعمل التحاليل المعملية تأكد الطبيب من عدم وجود مشكلة صحية، وبالتالي فإن زيادة الوزن سببها سوء التغذية ونقص ممارسة الرياضة، وعليه بدأت اتباع نظام غذائي والذي من خلاله سأحكي تجربتي مع التين المجفف للتحنيف.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع رجيم البروتين الناجحة

فوائد التين المجفف للتحنيف

فوائد التين المجفف للتحنيف

حينما بدأت النظام الغذائي الذي يهدف إلى خسارة الوزن كان من ضمن مكوناته التين المجفف، ففي البداية تعجبت من أن فاكهة مرتفعة في محتواها من السكر، تكون من الأغذية التي تساعد على التنحيف، ولكن في إطار تجربتي مع التين المجفف للتنحيف بحثت وراء فوائده وأهميته في هذا الصدد، وتمثلت فيما يلي:

1- تعزيز وظائف الجهاز الهضمي

من خلال تجربتي مع التين المجفف للتنحيف عرفت مدى أهميته للجهاز الهضمي، حيث يحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية التي تؤدي للشعور بالشبع، كما تساعد على تحسين حركة الأمعاء، والحد من عسر الهضم.

بالإضافة لما سبق فإن الألياف تعتبر عامل محفز لنمو البكتيريا النافعة داخل الأمعاء، فضلًا عن دورها الهام في التقليل من آلام القولون العصبي والتقرحي التي يتسبب عنهما وجود مشكلات في عملية الهضم وحدوث الانتفاخ والإمساك.

2- تقليل الدهون وخفض ضغط الدم

في تجربتي مع التين المجفف للتنحيف، اكتشفت أهمية أخرى له تساعد على خسارة الوزن بشكل غير مباشر وهي انخفاض محتواه من الدهون الذي لا يكاد يُذكر، كما من المُرجح أن له دور في التخلص من الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية في الجسم.

بالإضافة إلى دور التين المجفف في خفض ضغط الدم أو الحفاظ على مستوى ثابت من الضغط، ويرجع ذلك لاحتوائه على نسبة كبيرة من البوتاسيوم الذي يعمل على تقليل نسبة الصوديوم في الدم.

3- تحسين مستوى السكر في الدم

من أكثر ما استرعى انتباهي أثناء تجربتي مع التين المجفف للتنحيف هو دوره في تحسين مستوى السكر في الدم على الرغم من غناه بنسبة مرتفعة من السكر، ويرجع ذلك بسبب تحفيزه خلايا الجسم للاستجابة لعمل الأنسولين.

فضلًا عن احتوائه على مضادات ارتفاع السكر التي تعمل على التقليل من نسبته داخل الجسم، وهي مثل الألياف الغذائية، والستيرولات، والكومارين، وفيتامين E، ومن الجدير بالذكر في هذا الصدد أنه في حال اختيار التين المجفف للتنحيف، يجب الاقتصار عليه كمصدر للسكريات الداخلة للجسم.

فوائد التين المجفف للصحة

في تجربتي مع التين المجفف للتنحيف وما جعلني مستمرة على تناوله هو قراءتي عن فوائده الأخرى التي تحدث للجسم بجانب خسارة الوزن، وهي:

  • تعزيز صحة الجهاز المناعي، وذلك لاحتوائه على مضادات الأكسدة التي تعمل على محاربة الأمراض خاصةً السرطانية، مثل سرطانات الثدي، عنق الرحم، والقولون، وهذا طبقًا لبعض للدراسات التي لا زالت قائمة حتى الآن.
  • زيادة نسبة الحديد في الجسم وتعزيز امتصاصه، الذي يدخل في تكوين هيموجلوبين الدم، وبالتالي تقليل فرص الإصابة بفقر الدم.
  • تقوية صحة العظام والمفاصل، نظرًا لأنه يمد الجسم بنسبة كبيرة من الكالسيوم الذي يحتاجها.
  • تعزيز الصحة الإنجابية لدى الرجال والنساء.
  • حماية المخ والأعصاب من الإصابة بالأمراض وتحسين الذاكرة والحد من الإصابة بالزهايمر، لاحتوائه على مضادات الأكسدة والمعادن الهامة مثل الزنك.
  • يساعد على تخثر الدم أثناء حدوث النزيف، لاحتوائه على فيتامين K.
  • حماية البشرة وتأخير ظهور التجاعيد، وتقوية الشعر وزيادة معدل نموه.

 السعرات الحرارية والقيمة الغذائية للتين المجفف

في ضوء عرض تجربتي مع التين المجفف للتنحيف، فمن الجدير بالذكر معرفة عدد سعراته الحرارية، ونسب العناصر الموجودة به التي تُكسبه قيمته الغذائية، حيث إنها من أهم ما يجب الاهتمام به للحصول على وزن مثالي، وفي إطار ذلك فإن عدد السعرات الحرارية الموجودة في 100 جرام تين مجفف حوالي 250 سعرة حرارية، وتشتمل العناصر التالية:

الكربوهيدرات63.87 جرام
السكريات47.9 جرام
الألياف9.8 جرام
الدهون0.93 جرام

اقرأ أيضًا: رجيم كل يوم كيلو تجربتي

محاذير تناول التين المجفف للتنحيف

بعد الإلمام بكافة تفاصيل تجربتي مع التين المجفف للتنحيف، يلزم التنبيه على ضرورة تناول التين المجفف بكميات قليلة دون إفراط، حتى لا تنقلب فوائده المرجوّة، وتتمثل فيما يلي:

  • زيادة السعرات الحرارية داخل الجسم، وبالتالي زيادة الوزن بدلًا من خسارته.
  • زيادة نسبة السكر في الدم بدًلا من تحسين نسبته، خاصةً لدى مرضى السكري.
  • زيادة نسبة الألياف الغذائية، مما يؤدي إلى احتمال الإصابة بالإسهال.
  • قد يحدث تداخل مع بعض الأدوية المؤثرة على سيولة الدم مثل الوافارين، نظرًا لاحتواء التين المجفف على نسبة كبيرة من فيتامين K.
  • الإصابة بالحساسية، وحكة في الجلد.
  • الإصابة بالتهاب الحلق واللسان.

خسارة الوزن والحصول على وزن مثالي مسعى العديد من الناس، ويعد التين المجفف من المواد الغذائية التي تساعد على التنحيف لكن من الضروري استشارة الطبيب والالتزام بالكمية التي يحددها ومعرفة مدى إمكانية الالتزام بتلك الحمية الغذائية.

أسئلة شائعة

  • ما هي الكمية المناسبة من التين المجفف للتنحيف؟

    3 حبات/ يوميًا.

  • ما هي مضادات الأكسدة الموجودة في التين المجفف؟

    فيتامينات B1,B2,B6,K.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *